الرئيسية / الفتاوى / السفر بدون محرم

السفر بدون محرم

السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل يجوز للمرأة السفر بدون محرم مع رفقة مأمونة من النساء “٣ نساء وأكثر” أو مع المجموعات السياحية للأغراض الآتية:
١- أداء العمرة والحج أو لزيارة المدينة المنوّرة
٢- السياحة الترفيهية
٣-الرحلات الإغاثية

علما بأن أعمار النساء تجاوزت الـ ٣٠ سنة وهن غير متزوجات ولهن محارم لا يرغبون بالسفر لانشغالهم بالعمل أو بحياتهم الشخصية “الزواج والدراسة” أو لظروف مرضية يمرون بها.

الجواب :

لجواب : الفقهاء على خلاف في سفر المرأة دون محرم فالأكثر والأغلب على حرمة سفر المرأة لغير ضرورة إلا مع محرم ويقصد بالمحرم  الزوج وكل من يحرم عليه الزواج من المرأة  على التأبيد بنسب أو رضاع أو مصاهرة.واستندوا الى أدلة منها قول النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم, ولا يدخل عليها رجل إِلا ومعها محرم، فقال رجل: يا رسول الله إني أريد أن أخرج في جيش كذا وكذا وامرأتي تريد الحج. فقال: اخرج معها" (البخاري  1763).عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم إلا مع ذي محرم"(البخاري 1038،  مسلم 1339). ومن الفقهاء من قال بجواز السفر بدون محرم  بشرط  أمن الفتنة وأمن الطريق ، مثل أن تكون مع رفقة نســـاء  .وهو مروي وأصحاب هذا الرأي منهم  الحســــن البصـــري و الأوزاعي وداود الظاهري وهو قول عند الشافعية  وهو قول عند الحنابلة واختاره   ابن تيمية ونقل عن مالك : الجواز إذا كان مع محرم أو نسوة ثقات".المجموع للنووي 8/342 ومع أن المالكية منعوا سفرها دون محرم إلا أن الإمام الباجي من فقهاء المالكيةالكبار قال "لعل هذا الذي ذكره بعض أصحابنا إنما هو في حال الانفراد والعدد اليسير، فأما القوافل العظيمة والطرق المشتركة العامرة المأمونة فإنها عندي مثل البلاد التي يكون فيها الأسواق والتجار فإن الأمن يحصل لها دون محــرم ولا امرأة، المنتقى شرح الموطأ 3/17. ويستند المجيزون لسفرها دون محرم : إلى حديث عدي بن حاتم مرفوعًا: "يوشك أن تخرج الظعينة من الحيرة تؤم البيت لا جوار معها". البخاري 3400  وما ثبت عن عبد الرحمن بن عوف عن أبيه عن جده أنه قال : أذن عمر رضي الله عنه لأزواج النبي صلى الله عليه وسلم في آخر حجّة حجها ، فبعث معهن عثمان بن عفان وعبد الرحمن بن عوف. وبعض الفقهاء في أيامنا هذه يجيزون سفر المرأة دون محرم ولو للترفيه وخاصة اذا كانت بالطائرة لوجود العدد الكبير من النساء ووجود أمن الطريق من بلدها الى البلد الذي تقصد السفر إليه . والذي يظهر لي ترجيح المنع لقوة أدلة المانعين سفرها  دون محرم إلا للحج مع نسوة ثقات كما هو حال الذهاب في حملات الحج سواء بالطائرة أو عن طريق البر . والله أعلم