الرئيسية / الفتاوى / الاحصار في العمرة

الاحصار في العمرة

السؤال :

السلام عليكم
دكتورنا الغالي قبل سنتين كنت ذاهب للعمرة ومنعت من الدخول لاقتراب موسم الحج ووجوب الحصول على تصريح فنزعت الاحرام وعدت من جدة الى الكويت وعند وصولي قيل لي علي ذبح شاة فكلفت من يذبح عني شاة ويوزعها على فقراء الحرم لكن لم أحلق أو أقصر شعري فهل يجب علي ذلك ؟ وماذا علي الآن ؟
وجزاكم الله خير

الجواب :

هذا يعتمد على كونك اشترطت عند النية أم لم تشترط فإذا اشترط فقلت : إن حبسني حابس فمحلي حيث حبسني. فلا شيء عليه لا هدي ولا قضاء ولا غيره. لحديث عائشة- رضي الله عنها- قالت: دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم- على ضباعة بنت الزبير فقال لها: " لعلك أردت الحج. قالت: والله لا أجدني إلا وجعة. فقال لها: حجي واشترطي قولي: اللهم محلي حيث حبستني " وهذا الإشتراط يكون عند الإحرام لما روى ابن عباس: أن ضباعة بنت الزبير بن عبد المطلب أتت رسول الله - صلى الله عليه وسلم- فقالت يا رسول الله: إني أريد الحج أشترط ؟ قال:" نعم " قالت: فكيف أقول ؟ قال: قولي لبيك اللهم لبيك، ومحلي من الأرض حيث حبستني أما إذا لم تشترط فعليك ذبح الهدي توكل من تدفع له مالا يذبح لك في المكان الذي أحصرت فيه أي عند الحدود أو تبعث به يذبح في مكة
والله اعلم